فوز عريض لنابولي على لازيو.. ويونايتد يتخلّص من عقدة التعادلات

0

تخلص مانشستر يونايتد من عقدة التعادلات بفوزه الكبير على مضيفه الجريح سندرلاند متذيل الترتيب 3-0، فيما مني ليستر سيتي حامل اللقب بهزيمته الأولى مع مدربه الجديد كريغ شكسبير أمس الأحد في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنكليزي.

على «ستاديوم اوف لايت»، دخل يونايتد اللقاء مع سندرلاند الذي يشرف عليه مدربه السابق الاسكوتلندي ديفيد مويز، على خلفية 20 مباراة متتالية دون هزيمة لكنه اختبر في هذه السلسلة 10 تعادلات بينها اثنان في المرحلتين الأخيرتين، ما جعله مهددا بالغياب عن دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. ولكن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو استغل معاناة سندرلاند واضطراره الى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين طيلة الشوط الثاني، لكي يفك عقدته مع التعادلات ويحقق فوزه الـ15 لهذا الموسم، رافعا رصيده الى 57 نقطة في المركز الخامس بفارق 4 نقاط عن جاره مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال. وخاض سيتي مباراة أكثر من جاره اللدود الذي يتخلف بفارق 6 نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثالث المؤهل مباشرة الى المسابقة القارية الأم، إلا أن الاخير خاض مباراتين أكثر من رجال مورينيو ما يعني أن باب التأهل الى دوري الأبطال مفتوح على مصراعيه. ولكن مشوار يونايتد لما تبقى من الموسم ليس سهلا على الإطلاق، إذ تنتظره مواجهات صعبة جدا في مبارياته السبع الأخيرة، أولها الأحد المقبل على أرضه ضد تشلسي المتصدر، كما يحل ضيفا على جاره سيتي وأرسنال الذي يتخلف عنه بفارق 3 نقاط قبل مباراته الإثنين مع كريستال بالاس، ثم توتنهام هوتسبر صاحب المركز الثاني. وقد يكون اللعب في المراحل الأخيرة الحاسمة خارج قواعده، أفضل من اللعب بين جماهيره لأن يونايتد تميز هذا الموسم بعيدا عن «اولدترافورد»، خلافا لمبارياته فيه (هزيمة و9 تعادلات في 16 مباراة)، إذ حقق الأحد فوزه السابع مقابل تعادلين في مبارياته التسع الأخيرة خارج معقله.

ونجح يونايتد في إفتتاح التسجيل بعد نصف ساعة بالتمام والكمال وذلك عبر تسديدة من مشارف المنطقة للسويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي كان صاحب هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من مباراة المرحلة السابقة ضد ايفرتون (1-1)، ليحقق بالتالي عودة مثالية الى الفريق الذي افتقد خدماته لأربع مباريات بسبب الإيقاف.

وتحدث ابراهيموفيتش بعد المباراة عن مستواه المميز رغم أنه في الخامسة والثلاثين من عمره، مشبها نفسه في حديث لشبكة «سكاي سبورتس» ببنجامين باتن «لقد ولدت معمرا وسأموت وأنا صغير السن». وكان ابراهيموفيتش الذي رفع رصيده الى 250 هدفا من بعد عامه الثلاثين، يشير الى الفيلم السينمائي الشهير الصادر عام 2008 «ذي كوريوس كايس أو بنجامين باتن» الذي يلعب فيه الممثل الشهير براد بيت دور طفل وُلد على هيئة عجوز ثمانيني، وعوضا عن التقدم في العمر، يتغير جسم بنجامين ويبدو أصغر سنا مع مرور الزمن حتى وفاته رضيعا. وقال السويدي الذي رفع رصيده الى 21 هدفا في 51 مباراة خاضها في موسمه الأول مع يونايتد (ثاني أفضل مسجل في الفريق بعده هو الإسباني خوان ماتا بـ10 فقط)، «كلما تقدمت في العمر، تصبح أكثر خبرة وأكثر ذكاء ولا تهدر طاقتك على أمور لست بحاجة اليها». وأشاد مورينيو بمهاجمه السويدي، قائلا «تحتاج الى هؤلاء اللاعبين من أجل فكها (تمهيد الطريق الى الفوز). كل فريق يملك لاعبين من هذا النوع، وزلاتان فعلها. النتيجة جيدة»، مشيرا الى أن فوز سيتي على هال 3-1، وليفربول على ستوك 2-1 السبت جعل فريقه مجبرا على الفوز في مباراة الأحد. وتعقدت مهمة سندرلاند بعدما رفع الحكم البطاقة الحمراء بوجه السويدي سيباستيان لارسون (43) وحسم يونايتد اللقاء بشكل كبير بهدف للأرميني هنريك مخيتاريان (46)، ثم وجه الضربة القاضية لمضيفه بهدف في الدقيقة 89 عبر البديل ماركوس راشفورد بعدما تبادل الكرة مع ابراهيموفيتش.

إسبانيا

رفض برشلونة هدية اتلتيكو مدريد الذي اسقط جاره وغريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر في فخ التعادل 1-1، وفشل في اللحاق بالاخير الى الصدارة بخسارته امام مضيفه ملقة 0-2.

وكان اتلتيكو مدريد حرم جاره ريال مدريد من تحقيق فوزه السادس على التوالي في سعيه الى لقب الليغا للمرة الاولى منذ عام 2012، واسقطه في فخ التعادل الايجابي الذي كان حتى تلك اللحظة «تعادلا خاسرا» كون النادي الكاتالوني كانت لديه فرصة التساوي معه نقاطا بل التفوق عليه بفارق الاهداف في الصدارة، لكنه أصبح نتيجة ايجابية بعد 4 ساعات لان النادي الملكي كسب نقطة عن برشلونة وبات يبتعد عنه بفارق 3 نقاط قبل مرحلة من استضافته على ملعب سانتياغو برنابيو في قمة المرحلة الثالثة والثلاثين، علما ان ريال مدريد يملك مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو لم يحدد موعدها حتى الان.

إيطاليا

تابع روما سيره نحو لقب الوصيف اثر فوزه على مضيفه بولونيا 3-0 الاحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي. ورفع روما رصيده الى 71 نقطة بفارق 6 نقاط خلف جوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة الاخيرة الذي تغلب السبت على ضيفه كييفو 2-0. وحافظ على فارق النقاط الاربع بينه وبين مطارده المباشر نابولي الذي حسم قمة المرحلة مع مضيفه لازيو 3-0 وابعده عن المراكز الثلاثة الاولى المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا بعدما اوقف رصيده عند 60 نقطة.

وانتظر روما حتى الدقيقة 25 لافتتاح التسجيل عبر الارجنتيني فيديريكو فازيو. واضاف المصري محمد صلاح الثاني بعد بينية من البوسني ادين دزيكو تابعها بيمناه في الشباك (41) مسجلا هدفه الحادي عشر في البطولة. ولم يغب دزيكو عن المشهد وسجل الثالث (75) رافعا رصيده الى 24 هدفا في صدارة الهدافين.

وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة وامام 20 الف متفرج، تقدم نابولي بواسطة الاسباني خوسيه كايخون الذي تابع في الشباك كرة وصلته داخل المنطقة من قائد الفريق السلوفاكي ماريك هامسيك (25). وفي الشوط الثاني، اضاف لورنتسو اينسينيي الثاني بعد بينية من البرازيلي الان (51). واختتم اينسينيي التسجيل في الوقت بدل الضائع (90+2) مسجلا الهدف الرابع عشر في البطولة.

وحقق كروتوني الوافد الجديد لاول مرة في تاريخه الى دوري النخبة والقابع في المركز السابع عشر ضمن منطقة الهبوط، فوزا تاريخيا على ضيفه الانتر العريق بطل المسابقة 18 مرة ووصيف البطل 14 مرة، بتغلبه عليه 2-1. واحرج كروتوني الضيوف بعدما تقدم عبر دييغو فلاتشينيلي (18 و22) وقلص دانيلو دامبروزيو الذي مدد عقده الجمعة مع الانتر حتى 2021 الفارق (65).

واكتسح ميلان ضيفه باليرمو برباعية نظيفة وتقدم الى المركز السادس على حساب جاره الانتر برصيد 57 نقطة وبات منافسا جديا لاتالانتا الخامس (59) ولازيو الرابع (60) على احد المركزين المؤهلين الى الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ). وسجل لميلان الاسباني خيسوس خواكين فرنانديز (6) والكرواتي ماريو باساليتش (19) والكولومبي كارلوس باكا بالثالث (37) والإسباني جيرار دولوفو (70).

وكان المهاجم الارجنتيني غونزالو هيغواين قاد جوفنتوس الى سكة الانتصارات وقربه من اللقب السادس على التوالي عندما سجل له ثنائية الفوز على ضيفه كييفو 2-0 مساء السبت في افتتاح المرحلة. وسجل هيغواين الهدفين رافعا رصيده الى 21 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين. وعزز جوفنتوس موقعه في الصدارة بــ77 نقطة. ويبدو الطريق سالكا أمام جوفنتوس نحو لقب سادس على التوالي نظرا الى الاختبارات التي تنتظره في المراحل السبع الأخيرة، باستثناء واحد سيجمعه بروما على ملعب الأخير في المرحلة السادسة والثلاثين، لكن اللقب قد يحسم قبل الوصول الى تلك المواجهة أمام فريق المدرب لوتشيانو سباليتي، المرشح لفوز رابع تواليا وثامن في 9 مراحل. وتألق ديبالا بشكل كبير في مباراة السبت وساهم بدوره بشكل كبير في فوز جوفنتوس الذي جاء في توقيت مناسب قبل استضافته برشلونة غداً الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا.

ألمانيا

استعاد بايرن ميونيخ توازنه ووجه انذارا شديد اللهجة الى ريال مدريد بفوزه الكبير على ضيفه بوروسيا دورتموند 4-1 السبت على ملعب «اليانز ارينا» في ميونيخ في قمة المرحلة الثامنة والعشرين. ونهض الفريق البافاري بسرعة من خسارته الثانية هذا الموسم امام هوفنهايم 0-1 الثلاثاء الماضي، وحقق فوزا مستحقا على دورتموند برباعية كان بطلها هداف دورتموند السابق البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل ثنائية مستعيدا صدارة الهدافين من مهاجم فريقه السابق الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ. ورفع ليفاندوفسكي رصيده الى 26 هدفا مقابل 25 لاوباميانغ. وعزز بايرن موقعه في الصدارة بـ68 نقطة بفارق 10 نقاط امام مطارده المباشر لايبزيغ، وبات بحاجة الى 8 نقاط في المباريات الست المتبقية لحسم لقب البوندسليغا للمرة الخامسة على التوالي والـ27 في تاريخه، فيما تجمد رصيد دورتموند عند 50 نقطة في المركز الرابع. وثأر بايرن من دورتموند الذي كان الحق به الخساراة الاولى هذا الموسم عندما تغلب عليه 1-0 ذهابا على ملعب سيغنال ايدونا في دورتموند.

يذكر ان الفريقين سيلتقيان مرة ثالثة هذا الموسم وتحديدا في نصف نهائي كأس المانيا على ملعب اليانز ارينا في 26 نيسان الحالي. ووجه النادي البافاري انذارا شديد اللهجة الى ريال مدريد الذي يستضيفه على الملعب ذاته بعد غد الاربعاء في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا. في المقابل، انتكس دورتموند قبل استضافته موناكو الفرنسي الثلاثاء المقبل في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية.(أ ف ب)

النتائج والترتيب

] إنكلترا (المرحلة الــ32): السبت: توتنهام – واتفورد 4-0، سيتي – هال سيتي 3-1، ميدلزبره – بيرنلي 0-0، وست بروميتش – ساوثمبتون 0-1، وست هام – سوانسي 1-0، ستوك سيتي – ليفربول 1-2، بورنموث – تشلسي 1-3، الاحد: سندرلاند – يونايتد 0 – 3، ايفرتون – ليستر 4 – 2، الاثنين: كريستال بالاس – الارسنال (21,00). ترتيب الصدارة: 1- تشلسي 75 نقطة، 2- توتنهام 68 نقطة، 3- ليفربول 63 نقطة، 4- مانشستر سيتي 61 نقطة، 5- يونايتد 57 نقطة.

] إسبانيا (المرحلة الــ31): الجمعة: فياريال – بلباو 3-1، السبت: اسبانيول – الافيس 1-0 ريال مدريد – اتلتيكو مدريد 1-1 اشبيلية – لا كورونيا 4-2 ملقة – برشلونة 2-0، الاحد: غرناطة – فالنسيا 1-3 سلتا فيغو – ايبار 0 – 2، اوساسونا – ليغانيس 2 – 1، لاس بالماس – بيتيس 4 – 1، الاثنين: سوسييداد – خيخون (21,45). ترتيب فرق الصدارة: 1- ريال مدريد 72 نقطة، 2- برشلونة 69 نقطة، 3- اتلتيكو مدريد 62 نقطة، 4- اشبيلية 61 نقطة، 5- فياريال 54 نقطة.

] إيطاليا (المرحلة الــ31): السبت: امبولي – بيسكارا 1-1، اتالانتا – ساسوولو 1-1، جوفنتوس – كييفو 2-0، الأحد: سمبدوريا – فيورنتينا 2-2، ميلان – باليرمو 4-0، بولونيا – روما 0-3، اودينيزي – جنوى 3-0، كالياري – تورينو 2-3، كروتوني – الانتر 2-1، لازيو – نابولي 0 – 3. ترتيب الصدارة: 1- جوفنتوس 77 نقطة، 2- روما 71 نقطة، 3- نابولي 67 نقطة، 4- لازيو 60 نقطة، 5- اتالانتا 59 نقطة.

] المانيا (المرحلة الــ28): الجمعة: فرانكفورت – بريمن 2-2، السبت: شالكه – فولسبورغ 4-1، كولن – مونشنغلادباخ 2-3، هامبورغ – هوفنهايم 2-1، فرايبورغ – ماينتس 1-0، لايبزيغ – ليفركوزن 1-0، بايرن ميونيخ – دورتموند 4-1، الاحد: هرتا برلين – أوغسبورغ 2-0، إينغولشتات – دارمشتات 3 – 2. ترتيب الصدارة: 1- بايرن ميونيخ 68 نقطة، 2- لايبزيغ 58 نقطة، 3- هوفنهايم 51 نقطة، 4- دورتموند 50 نقطة، 5- هرتا برلين 43 نقطة.

] فرنسا (المرحلة الــ32): الجمعة: ليل – نيس 1-2، السبت: انجيه – موناكو 0-1، بوردو – متز 3-0، كاين – مونبلييه 0-2، ديجون – باستيا 1-2، ليون – لوريان 1-4، نانسي – رين 3-0، الاحد: تولوز – مرسيليا 0 -0، سانت اتيان – نانت 1 – 1، سان جرمان – غانغان 4 – 0. ترتيب الصدارة: 1- موناكو 74 نقطة، 2 – سان جرمان 71 نقطة، 3 – نيس 70 نقطة، 4 – ليون 54 نقطة، 5- بوردو 49 نقطة.

اترك تعليق