www.ajmal.ps

في اليوم العالمي للصحة النفسية..تعرفي على 5 أضطرابات تسببها التربية الخاطئة لطفلك

غياب الوعي التروبي والثقافة اللازمة عند الأباء والمعلمين، فقليلًا ما نجد دروس أو مناهج لتعليم الأبويين، خاصة الأم، بالطرق المثلى لتربية الأطفال، وتنشئتهم بطريقة صحيحة متزنة، بعيدة عن الإضطرابات النفسية والإنحرافات السلوكية.

فكثير من السلوكيات، ردود الأفعال، أو حتى الكلمات التي تصدر من الأباء أو المعلمين، دون وعي منهم، تؤثر بشكل سلبي على صحة الطفل النفسية وسلوكه ونشئته.

يقول الدكتور “رأفت عمران” -الخبير التربوي- إن هناك 5 أضطربات سلوكية يمكن أن تسببهم التربية الخاطئة لطفلك:

1- التوحد

فرض الرأي بالقوة على الطفل، والإملاء عليه بما يفعل وما لا يفعل، دون إتاحت الفرصة له بأن يعبر عن رأيه، سواء في البيت أو الدرسة، يؤدي به إلى الإنطوائية، مما يؤدى تدريجيا إلى التوحد، حيث يصنع عالمه الداخلي الخاص به.

2- العدوانية

كثير من السلوكيات وردود الافعال التي تصدر من الأب تجاه الام والعكس، كالشجار والصوت المرتفع أمام الطفل، بالإضافة إلى المشاهد العنيفة التي تتكرر أمامه سواء في المدرسة أو الشارع، أو حتى في مشاهد الأفلام والكرتون على شاشة التلفزيون، كل هذا يجعل الطفل يميل إلى السلوك العدواني في التعامل مع الأخريين.

3- الكذب

“بابا مش هنا”، “ما تقولش لماما” وغيرها من الكلمات التي تصدر عن الأباء والأمهات دون قصد، ودون أن يعلموا أنهم يسكبون أطفالهم، عادة سلوكية سيئة، دون أن يدروا، وهي الكذب.

4- فرط الحركة

لا تلاحظ الأمهات أن فرط الحركة لدى الطفل، هو إضطراب سلوكي ينتج عن عدم إتاحت الفرصة للطفل لإخراج طاقته، سواء بلعب رياضة معينة أو الإشتراك في الأنشطة المدرسية أو حتى ممارسة المشي في الشارع.

5- فقدان اترن الشخصية

هو عدم معرفة قدرة الطفل على التمييز بين القيم الصحيحة والخاطئة، حيث ينتج عن اختلاف القيم والسلوكيات التي يتعلمها في البيت والمدرسة، وعلى النقيض منه ما يحدث في الشارع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: ..............