www.ajmal.ps

نجم ريال مدريد السابق ينتقد إيقاف ميسي

أى الأرجنتيني خورخي فالدانو أن مواطنه ليونيل ميسي كان باستطاعته تجنب الإيقاف الدولي لأربع مباريات، وحرمان بلاده من خدماته في أصعب فترات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018، عن طريق حجب ما تفوه بها بحق الحكم المساعد عن كاميرات التلفزيون من خلال تغطية فمه.

وانتصرت الأرجنتين على تشيلي بهدف حمل توقيع “ليو” من علامة الجزاء، إلا أن المنتخب لم يصمد في أول اختبار له من دون نجم برشلونة، ليخسر في المباراة التالية أمام بوليفيا بهدفين دون رد، لتتراجع حظوظه في الترشح لمونديال روسيا.

وفي بداية القضية، لم يكن الحادث مدرجاً في تقرير الحكم سانتي ريتشي، إلا أن مراجعة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للقطات الفيديو، كشفت طبيعة ما حصل ليتم إيقاف الأسطورة الأرجنتينية أربع مباريات كانت أولاها مواجهة بوليفيا.

وسيغيب ميسي بالتالي عن المباريات الثلاث القادمة للأرجنتين في التصفيات أمام أوروغواي وفنزويلا وبيرو ما لم يقم الاتحاد الأرجنتيني باستئناف العقوبة.

وقال فالدانو لاعب ومدرب ريال مدريد السابق في تصريحات خص بها صحيفة “ماركا” المقربة من النادي الملكي: “أول شيء فوجئت به هو فقدان ميسي السيطرة على نفسه، فلم أره يفقد هدوئه بهذه الطريقة من قبل.

“الشيء الثاني الذي حيرني هو حرص اللاعبين على تغطية أفواههم حتى لو كانوا يقولون: صباح الخير. كان (سيزار لويس) مينوتي – مدرب الأرجنتين في مونديال 1986 – يقول: عندما يرتكب لاعب ما أي خطأ، فلا ينبغي أن يمنع من اللعب، لكن يجب عليه أن يؤدي خدمة اجتماعية أو شيء من هذا القبيل بدلاً من الإيقاف”.

ويعتقد فالدانو أن على المشجعين في الأرجنتين أن يشعروا بالقلق على مستقبل المنتخب فيما تبقى من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بعدما تراجع عن مراكز التأهل التلقائي بفارق نقطة حتى الآن.

وأوضح: “عقوبة الإيقاف لأربع مباريات لا تصدق، ستضع إمكانية تأهل الأرجنتين على المحك”.

بدوره، صب جيرارد بيكيه جام غضبه على الفيفا واصفاً العقوبة بغير العادلة، وانها لا تتناسب مع حجم الخطأ الذي اقترفه ميسي.

وفي الوقت ذاته، أعرب مدرب الأرجنتين إيدغاردو باوزا عن أسفه لتوقيت العقوبة التي جاءت قبيل المباراة التي خاضها الفريق أمام بوليفيا ليخسرها بهدفين نظيفين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: ..............