www.ajmal.ps

هكذا تتعامل مع ابنك إذا اكتشفت أنه مدخن

“ابني يدخن” مصطلح تعرض له بعض الآباء والأمهات ، فعند اكتشاف الأب أن ابنه المراهق يدخن، يدخل بين صراع إما المواجهة واستخدام أسلوب العنف والعقاب، أو محاولة حل المشكلة بهدوء وتفاهم، لذلك يوضح لنا الدكتور “علي بهنسي”، استشاري الطب النفسي الطريقة النفسية الصحيحة للتعامل مع تدخين المراهق.

1-عند معرفة أن ابنك يدخن يجب مواجهته بهدوء وتسأله متي وكيف بدأ الأمر؟ والإستماع الجيد له ومناقشته بمنطق، فإن أبدى معارضة لكلامك، ولكنه سيعود ويناقش الأفكار بينه وبين نفسه بعد ذلك.

2-حافظ على أسراره، واحترم خصوصياته، ومن الأفضل عدم مناقشة الأمر مع الأقارب والأصدقاء، حتى لا يفقد الثقة فيك.

3-كن قدوة له، فعلي سبيل المثال لا تمنعه من التدخين وتعطيه النصائح بينما أنت تحمل سيجارة في يديك.

4-نافش معه المفاهيم المغلوطة، كثير ما يفكر المراهق أن التدخين يساعد على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب.

5-تجنب التهديدات والعنف،لأن ذلك يأتي نتائج عكسية.

6-يمكن مساعدة المراهق على التخلص من إدمان التدخين من خلال اصطحابه إلى حملات التوعية من التدخين، ومراكز مكافحة التدخين ومواجهته بالمصير المحتوم للمدخن من سرطان، وامراض قلب، وشرايين.

7-يفضل معرفة الأصدقاء المحاطين به، ودمجه في مجتمع صالح مع الأصدقاء والأقارب.

8-ممارسة الرياضة تجعل المراهق يحافظ على صحته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: ..............