سوريا: قتيلان و6 جرحى بثلاث هجمات انتحارية على مقر للشرطة في وسط دمشق

دمشق ـ بيروت ـ وكالات: قالت وسائل إعلام النظام السوري إن ثلاثة مهاجمين فجروا أنفسهم قرب مقر الشرطة في وسط العاصمة دمشق، أمس الأربعاء، في ثاني هجوم من نوعه يستهدف العاصمة هذا الشهر. ونقل التلفزيون النظام عن وزارة داخليته القول إن الانفجارات أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين.
وأضاف التلفزيون نقلاً عن قائد الشرطة أن مهاجمين انتحاريين حاولا اقتحام مركز قيادة الشرطة واشتبكا مع الحراس قبل أن يفجرا الأحزمة الناسفة، في شارع خالد بن الوليد، لكن خارج المركز. وذكرت وسائل الإعلام أن الشرطة حاصرت المهاجم الثالث خلف مبنى المركز حيث فجر نفسه قرب مدخل سوق للملابس.
وقال اللواء محمد خير إسماعيل قائد شرطة دمشق في تصريحات أمام مقر الشرطة «التحقيقات جارية في الحادثة والوضع عاد إلى طبيعته في شارع خالد بن الوليد». وأوردت وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية» نبأ الهجوم دون أن تعلن مسؤولية التنظيم عنه.
وأفيد في دمشق عن فرض قوات الأمن طوقا مشددا حول المكان المستهدف في شارع عادة ما يشهد اكتظاظا. ويأتي هذا الهجوم بعد أقل من أسبوعين على تفجيرين انتحاريين استهدفا قسماً للشرطة في حي الميدان الدمشقي، ما تسبب بمقتل 17 شخصا بينهم 13 عنصراً من الشرطة، في اعتداء تبناه تنظيم «الدولة».
ومنذ عام 2011، بقيت دمشق نسبياً بمنأى عن النزاع الدامي الذي تشهده البلاد، إلا أنها تتعرض على الدوام لإطلاق قذائف وصواريخ من مقاتلي الفصائل المعارضة المتحصنين على أطراف العاصمة، كما تتعرض مراراً لهجمات انتحارية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: ..............