«هاتريك» ميسي يقود الارجنتين الى مرافقة أوروغواي وكولومبيا إلى المونديال وبيرو في الملحق

 ارتدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثوب الانقاذ مجددا وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم بالفوز الثمين 3/1 على مضيفه الإكوادوري في الجولة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية. كما لحق أوروغواي وكولومبيا بركب المتأهلين اثر فوز الأول على نظيره البوليفي 4/2 وتعادل الثاني مع مضيفه البيروفي 1/1، وفازت البرازيل على تشيلي 3/صفر وخسرت باراغواي أمام ضيفتها فنزويلا صفر/1 .
وكان المنتخب البرازيلي حجز مقعده في النهائيات مبكرا، فيما انتزعت أوروغواي وكولومبيا والأرجنتين مقاعدها في المونديال من خلال الجولة الثامنة عشرة الأخيرة، واحتل المنتخب التشيلي المركز السادس بفارق الأهداف فقط خلف نظيره البيروفي، لتظل فرصة بيرو قائمة في التأهل للمونديال من خلال الملحق العالمي الذي يلتقي فيه المنتخب النيوزيلندي بطل اتحاد أوقيانوسيا.
في كيتو عاصة الإكوادور، أعاد ميسي نجم برشلونة الهيبة لمنتخب التانغو ولحق بالعربة الأخيرة في قطار التأهل للمونديال، حيث انتزع بطاقة التأهل بصعوبة بالغة من خلال التقدم للمركز الثالث رافعا رصيده إلى 28 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام كولومبيا. وتلقى المنتخب الأرجنتيني صدمة كبيرة في بداية المباراة حيث سجل المنتخب الإكوادوري هدفا مباغتا في الدقيقة الأولى عن طريق روماريو إيبارا. لكن ميسي رد سريعا بثنائية في الدقيقتين 11 و18 قبل أن يحرز الهدف الثالث (هاتريك) في الدقيقة 62 ليقلب الفريق تأخره لفوز كبير على مضيفه الذي تجمد رصيده عند 20 نقطة في المركز الثامن، علما أنه فقد فرصة التأهل قبل خوض مباريات هذه الجولة. وعلى استاد «سينتيناريو» في مونتفيديو، لم يهدر منتخب أوروغواي الفرصة الذهبية للتأهل المباشر، وتغلب على ضيفه البوليفي 4/2 ليرفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثاني بفارق عشر نقاط خلف نظيره البرازيلي، بينما تجمد رصيد بوليفيا عند 14 نقطة في المركز التاسع قبل الأخير. وكان المنتخب البوليفي البادئ بالتسجيل عن طريق النيران الصديقة، حيث سجل جاستون سيلفا لاعب أوروغواي الهدف في الدقيقة 24 عن طريق الخطأ في مرماه. لكن منتخب أوروغواي انتفض سريعا وأمطر شباك ضيفه برباعية عن طريق خوسيه كاسيريس وإدينسون كافاني في الدقيقتين 39 و42 ثم لويس سواريز في الدقيقتين 60 و76 .وجاء الهدف الثاني لبوليفيا أيضا عن طريق النيران الصديقة حيث سجله دييغو غودين مدافع أوروغواي المخضرم عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 79 .وسقط المنتخب الكولومبي في فخ التعادل 1/1 مع مضيفه البيروفي لكنه حجز مقعده في النهائيات بعدما رفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الرابع مقابل 26 نقطة لبيرو في المركز الخامس ليلتقي نظيره النيوزيلندي في الملحق العالمي. وتقدم خاميس رودريغز لمنتخب كولومبيا في الدقيقة 56 وتعادل النجم باولو غيريرو لبيرو في الدقيقة 76 .وسيخوض المنتخب الكولومبي النهائيات للنسخة الثانية على التوالي، بينما يتطلع بيرو للاستفادة من الملحق الفاصل وبلوغ النهائيات للمرة الأولى منذ مشاركته في مونديال 1982 بأسبانيا. وفي ساو باولو، بدد المنتخب البرازيلي آمال ضيفه التشيلي حامل لقب بطولتي كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 2015 و2016 في التأهل للمونديال، حيث تغلب عليه بثلاثة أهداف سجلها باولينيو في الدقيقة 55 وغابرييل جيسوس في الدقيقتين 57 و90. وعزز المنتخب البرازيلي تصدره برصيد 41 نقطة، بينما تجمد رصيد تشيلي عند 26 نقطة وتراجع من المركز الثالث إلى السادس ليودع التصفيات صفر اليدين. ويمثل غياب تشيلي عن المونديال لطمة قوية لهذا الجيل من اللاعبين الأفذاذ، حيث يضم لاعبين من طراز عالمي مثل أليكسيس سانشيز وأرتورو فيدال. وحقق المنتخب الفنزويلي، الذي فقد مبكرا فرصة التأهل، فوزا معنويا ثمينا على مضيفه باراغواي بهدف نظيف سجله انخيل هيريرا في الدقيقة 84 ليرفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز العاشر الأخير وتجمد رصيد باراغواي عند 25 نقطة في المركز السابع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: ..............